Feeds:
المقالات
تعليقات

Archive for 24 ديسمبر, 2012

بعد أن سحرنا جمال الحرملك و تأثرنا ببطولات السلطان و أغرمنا بشخصيات المسلسل كان لا بد من أن نعرف أكثر عن كيف نفذ هذا العمل الضخم

أثار حريم السلطان فضول الكثيرين فازدادت مبيعات الكتب المتعلقة بحياة السلطان سليمان و هيام بنسبة 50 % كما صدرت كتب جدبدة عن التاريخ العثماني أما الديكور فبني على مسافة 5000 متر مربع   كما علمنا أن الملابس غيرت الموضة في تركيا ! و لأول مرة نرى مشاهد معارك ضارية و حروب في مسلسل تلفيزيوني تركي

أول المغامرين الذين خاضوا تجربة المسلسل  هم الكاتبة العاشقة للتاريخ ميرال أوكاي و المنتج المشهور  تيمور ساوجي الذين قالا أن السلطان سليمان لم يكن سلطاناً عادياً   فقد تحدثا مراراً عن الموضوع و كانا يتحمسان أحياناً و يخافان أحياناً أخرى .لم يكن تحويل الفكرة إلى حقيقة و نقلها من الورق إلى الشاشة عملاً سهلاً  وكان أصدقاء المنتج يحاولون إقناعه بترك العمل و عدم تنفيذه  فكلفته خيالية و المخاطرة عظيمة. أمما الممثلون فقد أخافتهم أيضا ضخامة العمل

هاليت أرغنش كان الإختيار الأول و الأكيد بالنسبة لميرال و تيمور و هو وافق و أعجب بالفكرة لكنه عندما تعمق بالنص أيقن أن تجسيد دور السلطان بعيد كل البعد عن السهولة

أما عارضة الأزياء سلمى أرجك فقد طلبت من مدير أعمالها أن تعمل في التمثيل فعرض عليها  دور خديجة

إختير  سليم باركتار للعب دور سنبل من قبل كتابة السيناريو حتى قبل أن تبدأبالكتابة

و نبهات جهري التي كانت قررت ألا تشارك بأي عمل وافقت فورا على أداء دور حفصة سلطان مؤمنة بنجاح العمل

نور فتاحوغلو لم تفكر مرتين فكان الدور حلما يتحقق

أوكان يلبيك أو ابراهيم فخاف من خطورة العمل لكن احتراف ميرال و تيمور أقنعه بخوض التجربة

الأخوان تيلان هما من أهم المخرجين في تركيا وقد قضوا وقتا طويلا يستعدان لهذا الإنتاج الضخم  وعرضا خدماتهما على تيمور من بعد أن سمعا من المخرج الفني عن مسلسل مثير يتحضر

أما القصة الغريبة فهي طبعاً من حصة مريم أزر لي أو هيام! لم تكن مريم تنتظر المصير  الذي واجهته منذ سنة و نصف حتى الآن فقد كانت فتاة عادية لا تتكلم التركية و تعيش في ألمانيا! و بعد أن بحث تيمور و ميرال في أنحاء تركيا و البلاد المجاورة عم فتاة تكون هي السلطانة الشهيرة إلا أنهما لم يجدا هيام في أي مكان! وشاءت الصدف أن يرسل صديق مريم صورها للمنتج فاعجب الكل بها لكنها ترددت كثيرا لأنها  لا تتكلم اللغة التركية لكنها عندما علمت أن السلطانة هيام أيضا لم تكن تتكلم التركية بطلاقة فرحت و قبلت أن تسافر لتجربة الأداء!

هذه التجربة أشعرت الجميع أنها هي هيام و طلبوا منها البقاء على الأراضي التركية و لمدة طويلة.خلال أسبوع من عرض المسلسل أصبح من المستحيل أن تمشي مريم في الطريق و لا يجتمع حولها المعجبون

Untitled

Advertisements

Read Full Post »

 

خلال الموسمين الأول و الثاني تغني السلطانة هيام أغاني شعبية روسية لأطفالها و من بينها هذه الأغنية الجميلة

ناموا يا صغار قبل أن يخيم الظلام

يغرد البلبل منادياً حبيبته لتعود إلى العش

تسمع ألحاناً شعبية حزينة وصوت بكاء أطفال يريدون امهم

ناموا يل صغار قبل ان يخيم الظلام

يغرد البلبل منادياً حبيبته لتعود إلى العش

قبل أن يخيم الظلام ناموا يا أطفال

Read Full Post »

لقرون عديدة سكتت المرأة و المجتمع بكامله عن أسرار، قوانين و خفايا ما يسمى بالحرملك. أتى مسلسل حريم السلطان ليثير فضول الأجيال الجديدة حول هذه :الدولة داخل الدولة” أو دولة الحرملك التي لفها الغموض و رويت عنها الحكايات و اصبحت محور الأساطير!

الحرملكك

ما هي أسرار الحرملك و كيف كانت قوانينه؟ 

أولاً كانت الحريم و الجواري في تركيا تخصص لهن أجنحة خاصة و منهم والدة السلطان ، أخواته، زوجاته وأولاده الضغار و عدد من الجواري الحسناوات . و كان للسلطان غرفة خاصة وسط الحرملك فهو كان يزور  أجنحة الحريم بمساعدة “الكايا” و هي من أكبر موظفي الحرملك و من بين وظائها تنظيم أوقات زيارات السلطان لحرمه. ولكي يتم إعلان وصول السلطان إلى منطقة الحريم كان يلبس حذاء من فضة لإثارة ضجة و انتباه الحريم .

من الممنوع أن تنظر جارية إلى وجه السلطان أو في عينيه فهي أقل منه مكانة و من واجبها الإنحناء للنظر إلى الأرض.

14413_full_570x397

مصدر الجواري:

-الشراء

-الإهداء للسلطان

-السبايا

-وهناك من تجبرهم ظروفهم القاسية على اللجوء إلى الحرملك

سبب وجود الحرملك

من و جهة نظر السلاطين العثمانيين كانت الجواري تستعمل لإنجاب أكبر عدد من البنين لتقوية الدولة و السلالة العثمانية. كان السلاطين يفضلون الجواري على الزوجات الشرعيات لأن زوجتهم غالباً ما تكون من السلالة نفسها أو من عائلة مرموقة مما يثير خوف السلاطين على أن يكون ولاء هذه النساء لعائلاتهن وليس لأزواجهن.

ما أن تدخل جارية إلى الحريم إلى ان تعتنق الإسلام و تتلقى برنامجاً تربوياُ دقيقاً .

السلطانة الأم :

تحتل والدة السلطان أعلى مرتبة في الحرملك و في الدولة كلها فهي بمثابة السيدة الأولى  و تسمى ب ( Valideh Sultan )

تعنى بخدمتها العشرات من الجواري الجميلات و الكثير من الخصيان  الذين يحرسون غرفتها التي هي أجمل جناح في الحرملك . لدى السلطانة الأم “ملحقة خصوصية” تكون بمثابة مساعدة أو سكريتيرة للسلطانة و لديها مركز مرموق في الحرملك. السلطانة الأم تعتبر المسؤولة عن إدارة الحرملك و الجاريات

غرفة السلطانة الأم في قصر توبكابي و هي أكثر الأجنحة زخرفة

غرفة السلطانة الأم في قصر توبكابي و هي أكثر الأجنحة زخرفة

القادن :

القادن أفندي هم الجواري المفضلات التي انجبت الواحدة منهن ولداً للسلطان و هم بمثابة زوجات غير شرعيات له. و هن في المرتبة الثانية في الحرملك بعد والدة السلطان  و تتمتع القادن بجناح خاص و عدد كبير من الجاريات و الخصيان.

و كانت النساء القادن تعيش مع بعضهن ولكن بجو تنافسي حاد أما القادن التي أنجبت الولد البكر للسلطان فتسمى ب”باشقدان”

ممر بين غرف الحرماك حيث التقى السلطان بهيام لأول مرة

ممر بين غرف الحرماك حيث التقى السلطان بهيام لأول مرة

المراتب و الوطائف:

لم تقتصر الحياة في الحرملك على عائلة السلطان و جواريه المفضلات بل  هناك مهام و رتب تتكلف بها بعض الجواري

الكلفة : هي جارية لها مقام أعلى من باقي الخدم و لها دور محوري في حسن إدارة الحرملك

الجوزدة: ما إن تصبح الجارية كلفة حتى تطمح للقب جوزدة  و هو لقب معناه “في العين أو التي استحوذت على اهتمام أسيادها” وهكذا تترقى في الحرملك

الإقبال” إقبال هو لقب يطرح على من أصيحت مفضلة مؤقتاً لدى السلطان

وهناك أيضاً امينة الخزينة وأمينة المجوهرات

لم تستطع حتى الآن أي من المؤلفات كشف أسرار الحرملك بالكامل لا بل زادتها سحراً و غموضاً

DSC00334

بعض غرف الجواري المميزات في توبكابي

Read Full Post »

هذا تاج حقيقي مصنوع من الذهب و اللؤلؤ و الزمرد و غيره و في أعلاه ريشة ، يتكون من4 طبقات ، لبسه السلطان سليمان عند حصار المجر ليعبر عن قوة الدولة العثمانية أمام الغرب و قد لبسه مرة واحدة في حياته .

وقال ابراهيم باشا :” هذا تاج يلبسه سلطان العالم فقط و يمثل الجهات الأربعة وهي الشمال الجنوب الشرق و الغرب كما يمثل قائد آسيا، قيصر روما و مملكة مصر ، و يمنح هذا التاج سلطة العالم بأسره!”

263513_293331324117142_1006573404_n 

Read Full Post »