Feeds:
المقالات
تعليقات

Archive for 2 فبراير, 2013

مع انتهاء الجزء الثاني من حريم السلطان  نشهد على تتويج السلطانة هيام مسؤولة عن الحرملك و انتصارها على غريمتها السلطانة ناهد دوران التي تستبعد عن القصر

فهل كانت بالفعل خرم مسؤولة عن الحرملك؟

تقول جميع المراجع التاريخية أن السلطان سليمان و السلطانة هيام جمعتهما علاقة حب تتوجت بزواج دام أربعين سنة مع العلم ان زواج السلاطين كان ممنوعاً آنذاك لكن دهاء روكسلانة استطاع تحدي جميع قوانين تلك الحقبة التاريخية

فبعد أن إعتنقت دين الإسلام حررها السلطان عندها إستطاعت أن ترفض العلاقة الجسدية معه متحججة بأن دينها الجديد لا يسمح لها بالزنى. حسب التاريخ قاوم السلطان ثلاثة أيام فقط و تزوجها في اليوم الرابع فأعلنها سلطانة السلطانات

استطاعت هيام ان تتحكم بمصير أغلب من في القصر بالإضافة إلى مصير السلطانة الأم عائشة حفصة، السلطانة ناهد دوران و ابنها مصطفى بالإضافة إلى كافة الجواري و الخصيان في القصر لكن يقال عنها انها كانت عادلة بعد توليها إدارة الحرملك و كانت لها أفضال كثيرة مثل بناء الحمامات و المدارس و غيرها

تعتبر اليوم روكسلانا أو السلطانة هيام من أقوى النساء و أعظم السلطانات في التاريخ

twv57558 (2)

Advertisements

Read Full Post »